accessibilityaddangle-leftangle-rightarrow-downarrow-leftarrow-rightarrow-upsound-activebookcrossdocumentdownloademailexternalShapeglobeLinkplayremovesearchsharestop-watch

Arabiska - العربية

نبذة عن الاتحاد الأوروبي

السويد عضو في الاتحاد الأوروبي منذ عام 1995. تتعاون دول الاتحاد الأوروبي في العديد من القضايا التي يؤثر كثير منها على حياتنا اليومية. إليك فيما يلي لمحة موجزة عن أعمال الاتحاد الأوروبي وعن كيفية اتخاذ القرارات فيه ودور السويد في الاتحاد. كما نتناول أيضاً إمكانية تأثيرك على عمل الاتحاد الأوروبي.

جزء كبير من عمل الاتحاد الأوروبي يتعلق بتسهيل التجارة بين الدول الأعضاء. ويهدف التعاون بين دول الاتحاد الأوروبي أيضاً إلى تيسير السفر بين بلدانه أو الانتقال أو الدراسة في بلد آخر من بلدان الاتحاد. على سبيل المثال، يمكن لمواطني الاتحاد الأوروبي حالياً العمل في بلدان الاتحاد بدون الحصول على تصريح خاص للعمل أو الإقامة. اليورو هو العملة الرسمية في أكثر من نصف الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

الدول الأعضاء

انضمت الدول الأعضاء إلى الاتحاد الأوروبي في أوقات مختلفة:

1952: بلجيكا، فرنسا، إيطاليا، لوكسمبورغ، هولندا، ألمانيا

1973: الدنمارك، إيرلندا، بريطانيا

1981: اليونان

1986: البرتغال، إسبانيا

1995: فنلندا، السويد، النمسا

2004: قبرص، إستونيا، لاتفيا، لتوانيا، مالطا، بولونيا، سلوفينيا، سلوفاكيا، تشيكيا، هنغاريا

2007: بلغاريا، رومانيا

2013: كرواتيا

ماذا يفعل الاتحاد الأوروبي؟

هل يعمل الاتحاد الأوروبي في كل الأمور؟

يعمل الاتحاد الأوروبي في العديد من القضايا؛ وإليك بعض الأمثلة:

قضايا البيئة: وضع الاتحاد الأوروبي مثلاً أهدافاً بشأن كيفية تقليل الدول الأعضاء لانبعاثاتها من الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

الصيد البحري: يقرر الاتحاد الأوروبي الكمية المسموح بصيدها في مياه الدول الأعضاء، ويشمل ذلك أيضاً صيد سمك القدّ في بحر البلطيق.

التعاون بين أجهزة الشرطة: يحق لأجهزة الشرطة والادعاء العام في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أن يتعاونوا من أجل مكافحة الجرائم الخطيرة العابرة للدول، كتهريب المخدرات مثلاً.

الدعم الجهوي: تسعى دول الاتحاد الأوروبي لتقليص الفوارق الاقتصادية والاجتماعية بين الدول والمناطق ضمن الاتحاد، ولذلك فإن قسماً كبيراً من أمواله يخصص للدعم الجهوي.

سياسة اللجوء: تتبع دول الاتحاد الأوروبي أنظمة لجوء مشتركة، ومن بينها تحديد البلد الذي سيتعامل مع طلب الحصول على اللجوء.

تتعاون دول الاتحاد الأوروبي أيضاً في سياسة المعونات الخارجية، والتجارة مع الدول خارج الاتحاد، وفي دعم الزراعة والقضايا المتعلقة بالمواد الغذائية.

الأمور التي لا يتدخل الاتحاد الأوروبي فيها

تتولى الدول الأعضاء مسؤولية الكثير من الأمور بنفسها؛ على سبيل المثال: ضرائب الدخل والرعاية الطبية والمدارس والتقاعد ومعونة الأطفال.

كم تبلغ تكلفة الاتحاد الأوروبي؟

تدفع الدول الأعضاء رسماً سنوياً إلى الاتحاد الأوروبي. ويعتمد الرسم على أمور عديدة؛ منها الظروف الاقتصادية لكل بلد. وتدفع السويد ما بين 30 و40 مليار كرونة.

يحصل الاتحاد الأوروبي على ما مجموعه حوالي 1300 مليار كرونة في كل سنة. يعود حوالي 85 بالمائة من الأموال إلى الدول الأعضاء على شكل دعم. ويذهب معظمها إلى تطوير المناطق في دول الاتحاد الأوروبي، مثل تحسين شبكة الطرقات ودعم الأبحاث ودراسات سوق العمل ودعم الزراعة والمناطق الريفية والصيد البحري. كما تذهب الأموال أيضاً للمعونات الخارجية ودعم الثقافة والتعاون بين أجهزة الشرطة. وتحصل السويد على جزء من أغلب أشكال الدعم.

  • تبلغ ميزانية السويد حوالي 900 مليار كرونة،
  • يذهب منها ما بين 30 و40 مليار على شكل رسم عضوية في الاتحاد الأوروبي.
  • يعود إلى السويد ما بين 10 و13 مليار كرونة بأشكال دعم مختلفة من الاتحاد.

عندما يقرر الاتحاد الأوروبي

المجلس الأوروبي – لقاء القمة بين قادة دول الاتحاد الأوروبي

يحدّد المجلس الأوروبي توجّهات التعاون الأوروبي على المدى البعيد، ولكنه لا يتخذ أي قرارات بشأن أنظمة الاتحاد الأوروبي. ينعقد لقاء القمة أربع مرات بالسنة، مع إمكانية عقد قمة إضافية إذا دعت الحاجة لذلك.

يتكون المجلس الأوروبي من رئيس المجلس ورؤساء الدول والحكومات في الدول الأعضاء بالإضافة إلى رئيس المفوضية الأوروبية. يختار المجلس الأوروبي رئيساً له لفترة سنتين ونصف.

كيف يجري اتخاذ القرارات داخل الاتحاد الأوروبي؟

تقرر السويد سوية مع الدول الأعضاء الأخرى الأنظمة الجديدة للاتحاد الأوروبي. وهذا يعني أنه بإمكان السويد أن تؤثر في قرارات الاتحاد الأوروبي، ولكنها مُلزمة أيضاً باتباع بعض قراراته التي لا تروق لها.

هذه هي الإجراءات المتبعة عندما تتفق السويد والدول الأعضاء الأخرى حول سنّ أنظمة جديدة للاتحاد الأوروبي:

1. مفوضية الاتحاد الأوروبي تقترح قانوناً جديداً

إن مهمة المفوضية الأوروبية هي أن تقترح قوانين جديدة. ولكل دولة من دول الاتحاد عضو واحد في المفوضية الأوروبية. يجب على المفوّضين أن يسعوا لصالح كل دول الاتحاد الأوروبي؛ لا أن يكونوا ممثلين عن بلدانهم فقط.

2. الحكومة والبرلمان يتخذان موقفهما

ترسل مفوضية الاتحاد الأوروبي مقترحاتها إلى كافة الدول الأعضاء. وفي السويد تتحول تلك المقترحات إلى الحكومة والبرلمان. تبلغ الحكومة رأيها بالمقترحات إلى البرلمان وتتسلم منه وجهات نظره. إن الحكومة هي المخوّلة بتحديد مصالح السويد.

3. البرلمان الأوروبي يقرّر

يبتّ البرلمان الأوروبي ويقرر بشأن القوانين الجديدة للاتحاد الأوروبي. ونوّاب البرلمان الأوروبي منتخَبون وفق انتخابات عامة، وقد تمّ انتخاب 20 نائباً منهم في السويد.

يتخذ البرلمان الأوروبي قرارات في أغلب القضايا بالتعاون مع المجلس الوزاري. وهناك بعض القضايا التي لا يبتّ البرلمان الأوروبي فيها، كالسياسة الأمنية والخارجية للاتحاد الأوروبي.

4. المجلس الوزاري يقرر

تشارك الحكومة السويدية وباقي حكومات الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بوزير واحد في المجلس الوزاري الأوروبي. ويتخذ المجلس الوزاري القرارات المتعلقة بالقوانين الجديدة للاتحاد الأوروبي.

تكون الحكومة السويدية قبل ذلك قد ناقشت الاقتراحات مع البرلمان السويدي.

5. السويد تنفذ القانون

عندما يتخذ المجلس الوزاري قراره بشأن قانون جديد، يجب على السويد والدول الأعضاء الأخرى أن تنفّذ ذلك القانون. وقد يضطر البرلمان السويدي أحياناً لتعديل بعض القوانين السويدية لكي تتلاءم مع قوانين الاتحاد الأوروبي الجديدة، وفي ما عدا ذلك تسري قوانين الاتحاد الأوروبي مباشرة.

البرلمان السويدي يدقّق

بجانب مهمته في التدقيق وإبداء الرأي للحكومة، يقوم البرلمان السويدي، أسوةً ببرلمانات الدول الأعضاء الأخرى، بمهمة أخرى أيضاً. فعندما يقترح الاتحاد الأوروبي مشاريع قوانين جديدة في مجالات معينة فإن على برلمانات الدول الأعضاء أن تدقق في الأنظمة لمعرفة ما إذا كانت هناك حاجة لها على المستوى الأوروبي أو أنه من الأفضل أن يقوم كل بلد على حدة بسنّ تلك الأنظمة. وقد يؤدي ذلك التدقيق إلى أن تضطر المفوضية الأوروبية إلى أن تعيد النظر في اقتراحها.

ما الذي يحدث إذا لم تتبع السويد أنظمة الاتحاد الأوروبي؟

تقوم مفوضية الاتحاد الأوروبي بمراقبة مدى التزام الدول الأعضاء بالقوانين التي أقرّها الاتحاد الأوروبي؛ فإذا اعتبرت المفوضية الأوروبية أن السويد لا تلتزم بالقوانين، فقد تقوم بمقاضاتها أمام المحكمة الأوروبية.

إحدى مهام محكمة الاتحاد الأوروبي هي البتّ فيما إذا كانت إحدى الدول الأعضاء قد خرقت أنظمة الاتحاد الأوروبي. وبوسع المحاكم السويدية أيضاً أن تتوجّه إلى محكمة الاتحاد الأوروبي للاستفسار حول تفسير أنظمة الاتحاد الأوروبي.

إذا اعتقد المرء بأن السويد أو أي بلد عضو آخر لا يلتزم بأنظمة الاتحاد الأوروبي فبإمكانه أن يبلّغ مفوضية الاتحاد الأوروبي بذلك.

 

مفوضية الاتحاد الأوروبي

يجب على المفوّضين أن يسعوا لصالح كل دول الاتحاد الأوروبي؛ لا أن يكونوا ممثلين عن

بلدانهم فقط

حكومات الدول الأعضاء تختار مفوضية الاتحاد الأوروبي لمدة خمس سنوات.

يجب أن يوافق البرلمان الأوروبي على مفوضية الاتحاد الأوروبي.

البرلمان الأوروبي

تجري انتخابات البرلمان الأوروبي كل خمس سنوات.

يقوم مواطنو كل بلد بانتخاب ممثليهم.

يزداد عدد الممثلين بازدياد عدد سكان البلد.

المجلس الوزاري

الوزير المسؤول في الحكومة عن القضية المطروحة هو الذي يشارك في المجلس الوزاري. فإذا كان جدول الأعمال يتناول قضايا بيئية مثلاً، فإن وزير البيئة هو الذي يشارك.

في أغلب القضايا يتخذ المجلس الوزاري القرار إذا كانت الأغلبية مؤيدة له، وفي بعض القضايا الأخرى يتوجب وجود إجماع لاتخاذ القرار.

محكمة الاتحاد الأوروبي

تضم محكمة الاتحاد الأوروبي قاضياً واحداً من كل بلد عضو في الاتحاد.

حكومات الدول الأعضاء هي التي تعيّن القضاة لمدة ست سنوات.

كيف يمكن التأثير على الاتحاد الأوروبي؟

إذا كنت تريد التأثير على قرارات الاتحاد الأوروبي فبإمكانك الاتصال بأحد الأشخاص الذين يعملون في قضايا الاتحاد أو يقررون بشأنها.

نواب البرلمان الأوروبي: هناك نواب سويديون في البرلمان الأوروبي وهم يؤثّرون على قرارات الاتحاد. تجد معلومات الاتصال بهم على الموقع: www.europaparlamentet.se. يمكن أيضاً الاتصال بمكتب الاستعلامات التابع لنوّاب البرلمان الأوروبي في السويد على الهاتف رقم: 55 444 562-08، أو البريد الإلكتروني: epstockholm@ep.europa.eu.

نوّاب البرلمان السويدي: يسنّ نوّاب البرلمان السويدي القوانين في السويد ويقدّمون وجهات نظرهم إلى الحكومة قبل اتخاذ القرارات في المجلس الوزاري. تجد على الموقع www.riksdagen.se عناوين النوّاب البالغ عددهم 349 نائباً وعناوين الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان.

الوزراء في الحكومة: يشارك الوزراء السويديون في اجتماعات المجلس الوزاري حيث يتّخذون القرارات المتعلقة بالأنظمة الجديدة في الاتحاد الأوروبي. تجد على الموقع www.regeringen.se بيانات الاتصال بكل الوزراء في الحكومة.

مفوضية الاتحاد الأوروبي: تريد مفوضية الاتحاد الأوروبي في أغلب الأحيان أن تحصل على ملاحظات بخصوص مسودات القوانين. وبوسع مليون مواطن من دول الاتحاد الأوروبي أيضاً أن يطلبوا من المفوضية أن تتبنى مشروع قرار معين، من خلال ما يسمى مبادرة المواطنين. يمكن الاتصال بمكتب مفوضية الاتحاد الأوروبي في السويد على الهاتف رقم: 11 444 562-08، البريد الإلكتروني: bursto@ec.europa.eu. عنوان الموقع الإلكتروني: ec.europa.eu/sverige/index_sv.htm.

المنظمات: هناك الكثير من المنظمات التي تتعاون على المستوى الأوروبي بهدف التأثير على مفوضية الاتحاد الأوروبي.

نبذة عن تاريخ الاتحاد الأوروبي

من ست دول إلى ...

يتألف الاتحاد الأوروبي من 28 بلداً، ويبلغ مجموع عدد سكانه حوالي 508 مليون نسمة. هناك دول أخرى تريد الانضمام إلى الاتحاد؛ منها صربيا وتركيا.

لماذا بدأ التعاون بين الدول الأوروبية؟ بعد الحرب العالمية الثانية مباشرة، كان العديد من الدول الأوروبية يريد تجنّب نشوب حروب جديدة؛ لذلك قامت ست دول بتأسيس الجماعة الأوروبية للفحم والصلب عام 1952. وكانوا بذلك يريدون أن يتحملوا مسؤولية مشتركة في إنتاج الفحم والصلب التي كانت من أهم المواد الخام في الصناعات الحربية. وعلى هذا النحو كانوا يتجنّبون أن تعمد دولة بعينها للتسلح مرة أخرى. كانت هذه هي الخطوة الأولى على درب تأسيس الاتحاد الأوروبي.

تحوّل التعاون عام 1958 ليشمل المنتجات أخرى والخدمات ورؤوس الأموال أيضاً. وبعد بضع سنوات أطلِق اسم الجماعة الأوروبية عليه. ومع مرور الوقت أصبحت أمور البيئة والزراعة والنقل وغيرها من شؤون الجماعة الأوروبية. في عام 1993 تحوّلت الجماعة الأوروبية إلى الاتحاد الأوروبي، وعندها أصبح من الممكن مثلاً أن تتحرك الدول الأعضاء بشكل جماعي في أمور السياسة الخارجية. ومنذ ذلك انضم 16 بلداً جديداً إلى الاتحاد الأوروبي، وقد ترك ذلك أثره على شكل التعاون بين هذه الدول.